حزب الحركة الوطنية التركمانية
Türkmen Milli Hareket Partisi
معارك بين النصرة وفصائل من الحر عند الحدود السورية التركية
حرر الخبر في تاريخ : 2014-07-23

معارك بين النصرة وفصائل من الحر عند الحدود السورية التركية

محمد إقبال بلّو: كلنا شركاء

 جرت اشتباكات عنيفة هذه الليلة بين مجموعات تابعة لجبهة النصرة وفصائل عسكرية تابعة لجبهة ثوار سورية، سيطرت إثرها جبهة النصرة على أجزاء من سلقين الحدودية المقابلة لبلدة حجي باشا التركية.

كما أحكمت جبهة النصرة سيطرتها على مدينة حارم الحدودية المقابلة لمدينة الريحانية التركية، بينما مازالت تحاصر عناصر الحر المتمركزين في بلدة عزمارين بالقرب من سلقين.

وشهدت الحدود التركية توتراً كبيراً واستنفاراً امنياً من قبل عناصر الجيش التركي على الحدود، فيما شوهدت مروحية تركية تحلق بشكل مستمر فوق المنطقة.

وأفاد ناشطون لكلنا شركاء أن بعض مقاتلي الحر عبروا إلى تركية خلال هذه الليلة بعد أن فقدوا الأمل باستعادة السيطرة على المناطق التي بسطت عليها جبهة النصرة نفوذها خلال المعارك.

والجدير بالذكر ان جبهة النصرة أعلنت منذ أيام أنها ستحارب الفاسدين ووصفتهم بقطاع الطرق واللصوص، وقالت الجبهة في بيان سابق لها أنها لن تتوانى عن محاربة المفسدين الذين يقومون باستغلال المواطنين المستضعفين.

في حين قال أنصار جبهة النصرة ومحبيها أنه لا بد من الضغط على تجار ولصوص النفط الذين يدعون أنهم من فصائل الجيش السوري الحر وهم لا يمتون إليه بأية صلة.

بينما رد انصار فصائل الحر أن الموضوع كله معركة تتعلق بتجارة النفط الحدودية، ورغبة جبهة النصرة بالسيطرة على هذه المناطق التي تحدث فيها بشكل متكرر عمليات تهريب للنفط السوري ومشتقاته، ووجهوا سؤالاً لمن يتخذون موقفاً مسانداً لجبهة النصرة “لماذا لم تصفوا هؤلاء بلصوص النفط قبل أن تحاربهم النصرة؟”

شاركنا رأيك بشفافية .. سيتم عرض التعليق بعد الموافقة عليه من الادارة




التعليق التاريخ