حزب الحركة الوطنية التركمانية
Türkmen Milli Hareket Partisi
بشار الأسد في نظرية”التطوير والتحديث” المياه أغلى من البيبسي والعبوة بالـ $
حرر الخبر في تاريخ : 2014-07-22

بشار الأسد في نظرية”التطوير والتحديث” المياه أغلى من البيبسي والعبوة بالـ $

حســام محمــد: كلنـــا شُركــاء

أعلنت المؤسسة العامة للصناعات الغذائية في حكومة بشارالأسد عن رفعها لأسعار عبوات المياه التي تنتجها بنسبة كبيرة, بعد أن رفعت الحكومة مؤخراً أسعار مياه الشرب في البلاد,  لتدخل أزمة المياه المعدنية عنق الزجاجة التي شهدت أسعارها ارتفاعاً تجاوز تقريباً 30%, ، حيث بات سعر الصندوق الذي يضم 6 عبوات من الحجم الكبير (1.5 ليتر) 160 ليرة,  بينما كان سعره 60 ليرة كما بات سعر الصندوق الذي يضم 12 عبوة صغيرة 180 ليرة,  بعد أن كانت 70 ليرة.

المدير عام للمؤسسة العامة في حكومة الأسد “المهندس سلمان عرابي”, تحدث مبرراً عن ارتفاع أسعار عبوات المياه بحجة ارتفاع سعر صرف الدولار  في البلاد,  وأضاف إن الشركة تعاني من بعض الصعوبات بسبب الأزمة الراهنة التي تمر بها سورية إن على صعيد الإنتاج والتسويق وإن على صعيد تأمين مستلزمات الإنتاج.

كما أضاف برفض  ”المصرف المركزي” تمويل مستوردات التجار,  وهذا أدى إلى الصعوبة الكبيرة في تأمين المواد لرفض التجار التقدم للمناقصات التي يتم الإعلان عنها لعدم قدرتهم على الارتباط بعقود لفترات طويلة,  مما “اضطرارنا لزيادة الأسعار كي لا نتعرض لخسارة”،  وتحدث علماً أن “زيادة أسعار المنتجات لا تتناسب مع زيادة أسعار مستلزمات الإنتاج”, لأننا ندرك أن المياه سلعة أساسية للمواطن ونكتفي حالياً بربح قليل جدا!!.

والجدير بالذكر أن المؤسسة تشرف على أربع مصانع هي : مياه بقين ومياه الفيجة في العاصمة السورية – دمشق, ومياه السن والدريكيش في محافظة طرطوس.

ونقلت “صحيفة الوطن”, التابعة لنظام الأسد عن مصادر في المؤسسة العامة للصناعات الغذائية, أن المؤسسة قد حددت في نشرتها الأخيرة أسعار المياه المعدنية حيث جاءت على الشكل التالي: صندوق المياه المعدنية البالغ 12 عبوة سعة ليتر ونصف الليتر بسعر 480 ليرة سورية للفيجة,  والسن في حين حددت السعر لمياه بقين 560 ليرة سورية للعبوات , أما سعر عبوة المياه النصف ليتر فقد حددته المؤسسة بـ300 ليرة سورية لـ12 عبوة,  وقد بررت المؤسسة هذا الفارق البسيط في الأسعار بين العبوة وأخرى إلى التكلفة الحقيقية لسعر العبوة.

شاركنا رأيك بشفافية .. سيتم عرض التعليق بعد الموافقة عليه من الادارة




التعليق التاريخ