حزب الحركة الوطنية التركمانية
Türkmen Milli Hareket Partisi
جوهر اﻹنتخابات البلدية التركية
حرر الخبر في تاريخ : 2014-03-31

دعونا نحن كسوريين ننظر الى اﻹنتخابات البلدية التركية من منظور خاص لنجد انها تمثل اساس ثورتنا الشعبية العارمة،نحن ثرنا ضد من حرمنا امكانية اختيار ممثلينا وقادتنا،راقبنا كيف تتصارع القوى السياسية والفيصل هو صندوق اﻹنتخاب، شعرنا بأهمية كل صوت وكيف يستطيع ان يغير المعادلةومن هنا تأتي أهمية صاحب الصوت وقيمته الوطنية في رسم معالم الوطن.
من خلال شاشات حواسبنا والتلفاز تابعنا بحسرة كيف يتنافس الساسة اﻷتراك وفهمنا أن اﻷصوات تؤخذ بغلبة الخدمات المقدمة، وليس بالقهر والقمع وسوط الطاعة، وبعيدآ عن حديث السياسة الداخلية التركية، وعن الخوض في تفاصيل الربح والخسارة في ميزان اﻷحزاب التركية، نجد أن الرابح اﻷساسي هو تركيا، طالما المنافسة تقوم على مبدأ خدمة المواطن وبناء الوطن، ولعلنا نستعير مقولة شعبية تركية مفادها "اذا استطعت ان  تكون خادمآ جيدآ للناس فهم يجعلون منك سيدآ عليهم".
إن المشاركة الشعبية في اﻹنتخابات التي تعدت نسبة ال95% تؤكد على مدى اﻹيمان الراسخ بالديمقراطية لهذا الشعب، وأن الصندوق اﻹنتخابي هو وسيلة للوصول الى السلطة،فلم يقتل الناس ولم تهدم بيوتهم ولم يهجروا ثمنآ للسلطة،ومن هنا تأتي عظمة ثورتنا بأننا نريد أن نسلم السلطة لمن يبني سورية،ونخلص سورية ممن يحرقها.
بحرص شديد تابع السوريون اﻹنتخابات البلدية التركية، واعتبرها البعض مصيرية لوضع السوريين في تركيا وكذلك الموقف تجاه الثورة السورية، وذهب البعض الى تفاصيل نختصرها ليطمئن الجميع بأن الموقف من السوريين والثورة السورية، وسياسة اﻷبواب المفتوحة، هي نتاج ارادة شعبية تعكس عمق العلاقات الدينية والتاريخية والثقافية والقرابة بين الشعبين، فلا خوف على السوريين طالما إرادة الشعب في تركيا هي صانعة المواقف والسياسات.
من خلال متابعة لصيقة ﻷحداث اﻷشهر اﻷخيرة في تركيا يمكن استنتاج حقيقة ان إرادة الشعوب لا تقهر وخاسر كل من يتحداها،وما نتمناه أن تصل هذه الرسالة لكل المحاولين على ثني الثورة السورية والنيل منها،وأن يفهموا بأن هذه الثورة مقدسة ﻷنها من أجل الحق والحرية والكرامة، تريد استبدال جزار ظالم بارادة شعب عريق كريم، بل ثورتنا هي استبدال لسوط المستبد بصندوق اﻹنتخاب.

د. محمد وجيه جمعة 

رئيس حزب الحركة الوطنية التركمانية السورية 

شاركنا رأيك بشفافية .. سيتم عرض التعليق بعد الموافقة عليه من الادارة




التعليق التاريخ