حزب الحركة الوطنية التركمانية
Türkmen Milli Hareket Partisi
وزير في الحكومة السورية المؤقتة: روسيا وأمريكا تدعمان PYD
حرر الخبر في تاريخ : 2016-01-30
وزير في الحكومة السورية المؤقتة: روسيا وأمريكا تدعمان حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) اتهم وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة، محمد وجيه جمعة، "كلاً من روسيا وأمريكا بالتوافق على دعم حزب الاتحاد الديمقراطي في سوريا (PYD) والسعي لتقويته، على حساب الوجود التركماني في المنطقة"، وفقاً لتعبيره، مشككاً في الوقت ذاته بقدرتهما على تحقيق أهدافهما من ذلك الدعم. ولفت جمعة، في تصريح لـ"الأناضول"، اليوم السبت، أنه "في الوقت التي تدعم فيه أمريكا الحزب في مناطق تواجده شرقي سوريا، فإن روسيا بالمقابل تقدم له الدعم في غربها، وخاصة بمدينة عفرين (غربي أعزاز)". وأعرب الوزير السوري، عن اعتقاده "أن ثمة اتفاق سرّي بين الدولتين بشأن دعم الحزب"، معتبراً "كلتا الدولتين تنفذا مخططات لهما بالاعتماد على الحزب". وأضاف جمعة، أن "الاتحاد الديمقراطي" يستغل بعض المجموعات شمالي سوريا، للسعي في إقامة دولة كردية، قائلا "إن الحزب الذي يعد امتدادا لمنظمة بي كا كا الإرهابية، يسعى إلى العبور غربي نهر الفرات، تحت مسميات مختلفة، حيث يهدف إلى السيطرة على مناطق جديدة شرقي سوريا، وممارسة التطهير العرقي فيها، مشيراً أن "أمريكا تدعم تلك المسميات، في الشرق، والتي نعتبرها نحن على أنها حزب الاتحاد الديمقراطي". ولفت جمعة (رئيس حزب الحركة الوطنية التركمانية السورية)، إلى زيادة الضغط (من قبل أطراف عدة) مؤخراً على المكون التركماني بسوريا، مؤكدا أن التركمان أظهروا مقاومة شرسة في منطقة "بايربوجاق" (جبل التركمان) بريف اللاذقية الشمالي، رغم الغارات الروسية التي تستهدفهم.

شاركنا رأيك بشفافية .. سيتم عرض التعليق بعد الموافقة عليه من الادارة




التعليق التاريخ