حزب الحركة الوطنية التركمانية
Türkmen Milli Hareket Partisi
كلمة رئيس حزب الحركة الوطنية التركمانية السورية في المؤتمر التأسيسي
حرر الخبر في تاريخ : 2014-03-06

        بسم الله الرحمن الرحيم 

في وطننا الحبيب سورية يكتب التاريخ صفحاته بالدم والدمار،شعب صرخ للحرية والكرامة ونظام أمعن بالقتل والتدمير والتهجير لتكون سورية أكبر مأساة إنسانية تعرفها البشرية

في ظل كل التعقيدات و التجاذبات المحلية والدوليةينبري اليوم تركمان سورية ليدخلوا مرحلة جديدة في تاريخ حراكهم الوطني السياسي  معلنين تأسيس "حزب الحركة الوطنية التركمانية".

ألف عام وأكثر والتركمان يسطرون أجمل أشكال العطاء على أرض الوطن سورية ، بنينا الجوامع والمدارس سوية ، زرعنا ارض وتشابكت أيادينا في المصانع ، وسطرنا ملحمة الوطن بقوافل من الشهداء روت دماؤهم ارض الوطن سورية

 حملنا الاسلام وحميناه دينآ حنيفآ ومنارة لمرضاة الله عز وجل.

منذ اللحظات اولى للثورة السورية المجيدة شارك التركمان بكل أشكال الحراك الثوري على امتداد الوطن ، كانوا في الصفوف اولى للمظاهرات والتنسيقيات ، سباقين في الشهادة على درب الحرية والكرامة ، ارتفعت اصوات التركمانية الثورية لتجد صداها في الحركة التركمانية السورية كتنظيم اطاري يجسد طموحات وتطلعات تركمان سورية في وطن يحافظ عليهم ويحمي حقوقهم ويزيل آثار ما عانوه من الظلم واستبداد ومحاولات مسح الهوية التركمانية .

حملت الحركة القضية التركمانية في المجلس الوطني ومن بعده في ائتلاف وكذلك في جميع المحافل السياسية والدولية لتصبح مصدرآ مهمآ وعاملآ أساسيآ في دوائر صنع القرار في قوى الثورة والمعارضة ، وذلك بما تمتعت به من روح الوطنية والحس الثوري والتحامها بجماهيرها الثورية المرابطة على أرض الوطن ، وهكذا استاطعت الحركة ان تترجم تضحيات الثوار التركمان وتفهم العالم جميعآ أن للوطن وللحرية ثمن يدفعه الشرفاء والمخلصون من أبنائه .

رغمآ عن كل التعقيدات وازمات ولم لا ،  والنكسات  ايضا التي اعترضت طريق ثورتنا اي طريق بناء وطننا كما نحلم وطننآ للحرية والكرامة والعدالة والعيش الكريم ، اننا نؤمن بالنصر اكيد وبسورية وطنآ للجميع ، ها هي الحركة تنتقل الى مرحلة جديده في مسيرتها النضالية بتأسيس حزب سياسي ينطلق من معاناة وتطلعات كل تركماني سوري ليبلور اهداف والمبادئ ويضع الخطط والبرامج ويسعى مع جماهيره لتحقيقها فلا يظلم بعد اليوم تركماني ولا تنتقص حقوقه ضمن اطار الحق والعدالة فنكون نحن التركمان قيمة مضافة ومصدر غنى لسورية الوطن .

حزبنا يؤمن بالحراك الوطني اساسآ لعمله ، فلا مساومة على وحدة الوطن السوري أرضآ و شعبآ ، ينطلق من انسان لكونه جوهر الوطن ، فالانسان والكرامة صنوان و حقوق المواطنة ومايكفلها اساس لدستورنا القادم .

لا أجد حرجآ بأن أؤكد بأن الثورة السورية تتنفس من خلال تركية ، وقد يكون حزب الحركة الوطنية التركمانية اكثر التزامآ وقدرة على انتاج علاقة تأخذ أجمل أشكال الجوار ، وأصدق معاني اخوة والقرابة مع اصرار على احترام الخصوصية الوطنية للطرفين .

نجمع قوانا في هذا الحزب ونضحي بالغالي والرخيص من أجل سورية حرة كريمة وطنآ للجميع .

بنينا هذا الوطن معآ ، نعيش فيه معآ ، نضحي من أجله معآ وسننتصر بإذن الله معآ .

 

                                              

                                                د.محمد وجيه جمعة

رئيس حزب الحركة الوطنية التركمانية السورية

02/03/2014

شاركنا رأيك بشفافية .. سيتم عرض التعليق بعد الموافقة عليه من الادارة




التعليق التاريخ