حزب الحركة الوطنية التركمانية
Türkmen Milli Hareket Partisi
قوانين و تعليمات جديدة للسوريين في غازي عنتاب بعد اجتماع لمدير الأمنيات مع ممثل الائتلاف ( التفاصيل الكاملة )
حرر الخبر في تاريخ : 2014-07-17

قوانين و تعليمات جديدة للسوريين في غازي عنتاب بعد اجتماع لمدير الأمنيات مع ممثل الائتلاف ( التفاصيل الكاملة )

عقد مدير أمنيات مدينة غازي عنتاب التركية إلى جانب مدير شعبة الأجانب اجتماعاً مع ممثل الائتلاف و الحكومة السورية المؤقتة، على خلفية المظاهرات والاعتداءات الأخيرة التي طالت السوريين في المدينة.

وتم خلال الاجتماع عرض أهم فعاليات مديرية الامنيات في ملف اللاجئين السوريين كما تم استعراض الخدمات التي تقدمها الحكومة التركية للسوريين والقرارات الجديدة بخصوص منح الاقامات والهويات الصحية

وجاء في بيان نشرته الحكومة المؤقتة أن الهدف الأساسي من الاجتماع هو مناقشة أسباب اتساع ظاهرة استهداف السوريين في غازي عنتاب ومرعش وبعض المدن التركية والمظاهرات التي تدعو الى طردهم، إضافة الى المشاكل التي يسببها بعض السوريين والتي اثرت سلبا على الرأي العام التركي تجاه وجود السوريين بينهم.

وخلال الأجتماع قام مدير شعبة الاجانب باستعراض حقائق وارقام هامة عن اعداد السوريين في عنتاب وما يلحق بهم من مخالفات وجرائم وتجاوزات على القانون :

- بلغ عدد السوريين حاليا في عنتاب (251) الف شخص منهم (201) مسجلين لدى مديرية الافاد في حين ان (50) ألف لا زالو قيد التسجيل، في حين كان العدد 2012 لا يتجاوز 29 الف شخص.

- نسبة الجرائم التي كان أطرافها من السوريين في عام 2011 كانت اقل من 1 % (0.030%) في حين بلغت نسبة هذه الجرائم في عام 2014 حوالي (5,13%) من اصل 24000 جرم حتى الان (1276) جريمة اطرافها سوريين وهذا الرقم كبير نسبيا وقد دق ناقوس الخطر لدى السلطات التركية لذلك عقدت هذا الاجتماع لبحث الاليات الكفيلة بتخفيض هذه النسبه الى الوضع الطبيعي.

- يوجد حالياً 270 شخص في مراكز الترحيل التركية بسبب ارتكابهم جرائم تتعلق بالتهريب والمخدرات.

- نسبة السيارات السورية في غازي عنتاب تجاوزت 1% اي ما يقارب 5000 سيارة كما لوحظ خلال الفترة الاخيرة ازدياد الحوادث والمخالفات المرورية من قبل هذه السيارات لذلك يتم حاليا دراسة مشروع لتنظيم وجود هذه السيارات على الاراضي التركية.

كما ألقى مدير الامنيات كلمه هامة طالب خلالها بتعميم النقاط التالية على السوريين المقيمين للتقيد بها للحد من الظواهر المذكورة اعلاه :

1. استخدام المعابر الحدودية الرسمية وعدم اللجوء الى عمليات التهريب وستقوم السلطات التركية بتسهيل دخول الاشخاص اللذين لا يملكون جواز سفر او منتهية جوازات سفرهم كما سيتم تسجيلهم بشكل رسمي للحصول فيما بعد على المزايا الاجتماعية التي تقدمها الحكومة التركية خاصه المتعلقة بالطبابة والمساعدات الانسانية.

2. نفى صحة الشائعات حول نية الحكومة التركية نقل السوريين الموجودين في المدن الى المخيمات والحقيقة هي ان السلطات التركية تجهز حاليا مخيم بالقرب من غازي عنتاب يتسع لنحو 20 الف شخص وسيتم تخصيصه كمأوى مؤقت للاشخاص الذين ينامون في الأماكن العامة كما سيتم تخصيص جزء منه للأشخاص الذين يرتكبون جرائم او مخالفات للقانون و الصحة العامة.

3. تقوية اواصر العلاقات الايجابية مع الجوار ومراعاة عادات وعرف المنطقة الموجودين فيها وعدم مخالفتها خاصه فيما يتعلق بإصدار الأصوات والضجيج بعد الساعة 12 ليلا حيث ترد الى الشرطة أعداد كبيرة من الشكاوى بحق السوريين في هذا المجال.

4. الحد من ظاهرة التسول والتخفيف منها.

5. عدم التجمع والتجمهر في الاماكن العامة (الطرق والحدائق العامة ) خاصة بالنسبة للشباب والابتعاد من النوم أو التسطح في هذه الاماكن لان هذه المظاهر مخالفة للعادات والأعراف التركية كما تسبب مشكلة في الامن والسلم الاجتماعي حيث بدأ بعض الاتراك خاصة من الأطفال والنساء يخافون من هذه التجمعات أو من المرور بالقرب منها وهو ما ينعكس على بشكل عام على صورة السوريين في تركيا.

6. ضرورة استخدام وسائل النقل العمومية والممتلكات العامة بالطرق الصحيحة وعدم العبث بها أو تكسيرها.

7.استخدام مترجمين موثوقين خاصة لدى الجهات الرسمية لاكتشاف حالات اشكالية ناجمة عن سوء الترجمة من قبل بعض هؤلاء.

8. عدم استقبال او حمل أي طرود أو كرتونات لا تعرف محتواها لأنها قد تحتوي على مواد مخالفة للقانون كالمتفجرات أو المخدرات.

9. التعاون مع قوات الشرطة في حال طلبت من أي شخص وثائقه في الشارع أو الأماكن العامة وعدم محاولة الهرب.

10. بالنسبة للذين يعملون في المجال التجاري يفضل العمل وفق القوانين التركية الناظمة لهذا الموضوع وعدم مخالفتها.

11. بالنسبة للإقامات سيتم قريباً نشر التعليمات الخاصة بمنح السوريين الإقامة في تركيا.

12. ضرورة توعية السوريين بالابتعاد عن الجرائم المتعلقة بالتهريب أو المشاجرات في الأماكان العامة وجرائم سرقة السيارات و الدعارة وغيرها حفاظاً على الأمن العام.

13. هناك جهات معينة تعمل حالياً ضد مصلحة السوريين والأتراك معاً لذلك يجب قطع الطريق أمامها لمنع تخريب المجتمع أو الإضرار بالتعايش السلمي بين الشعبين السوري و التركي.

14. في حال وجود معلومات أو شكوى ضد أي شخص كان ( سوري أو تركي ) يمكن الاتصال بشرطة النجدة على الرقم 155 وهناك أشخاص يتحدثون اللغة العربية للرد على الشكاوى ومعالجتها فوراً.

عكس السير

شاركنا رأيك بشفافية .. سيتم عرض التعليق بعد الموافقة عليه من الادارة




التعليق التاريخ