حزب الحركة الوطنية التركمانية
Türkmen Milli Hareket Partisi
امرأة حاولت تهريب 20 ألف يورو في "ملابسها الداخلية" عبر مطار لندن إلى جهاديي سوريا
حرر الخبر في تاريخ : 2014-07-09

امرأة حاولت تهريب 20 ألف يورو في "ملابسها الداخلية" عبر مطار لندن إلى جهاديي سوريا

مثلت امرأة أمام محكمة في بريطانيا اليوم الثلاثاء بتهمة محاولة تهريب مبلغ من المال خبأته في ملابسها الداخلية إلى مسلحين إسلاميين يقاتلون في سوريا بحسب فرانس برس.

وجرى توقيف نوال مسعد (27 عاما) في مطار هيثرو في لندن وعثر معها على مبلغ 20 ألف يورو (27,000 دولار) مخبأ في واق ذكري كانت تضعه في منطقة حساسة من جسمها لكنه سقط في ملابسها الداخلية على ما يبدو.

وأثناء مثولها أمام محكمة أولد بيلي في لندن، نفت المتهمة تهمة تمويل الإرهاب الموجهة كذلك إلى صديقتها أمل الوهابي (27 عاما).

ويتهمها الادعاء بأنها عملت "ساعية موثوقة" لأمل الوهابي التي غادر زوجها إين ديفيس لندن للقتال مع الجهاديين في سوريا العام الماضي.

وقال ممثل الادعاء مارك دنيس للمحكمة إن مسعد تم وقفها في هيثرو في 16 كانون الثاني/يناير وأبلغت الشرطة أنها متوجهة إلى اسطنبول لشراء الذهب لوالدتها.

وأضاف "وبعد ذلك تم اقتيادها إلى غرفة خاصة حيث أخرجت لفافة من الأوراق النقدية من داخل ملابسها الداخلية وسلمتها للشرطة. وكانت الأوراق النقدية ملفوفة بشكل جيد بغلاف بلاستيكي .. ويبدو أنها كانت مخبأة داخل جسمها بعد وضعها في واق ذكري".

ويبدو أن مسعد، التي تدرس في جامعة لندن، تلقت ألف يورو من الوهابي لحمل ذلك المبلغ.

وقال الادعاء إنه تم ترتيب الرحلة من خلال مجموعة من المكالمات الهاتفية ورسائل الواتساب بين مسعد والوهابي وديفيس.

وأكد ممثل الادعاء أنه "تم جمع المبلغ داخل هذا البلد، وكان من المقرر أن يذهب لدعم قضية الجهاديين التي يسعى ديفيس الآن إلى تحقيقها مع أنصار يفكرون بنفس عقليته".

عكس السير

شاركنا رأيك بشفافية .. سيتم عرض التعليق بعد الموافقة عليه من الادارة




التعليق التاريخ