حزب الحركة الوطنية التركمانية
Türkmen Milli Hareket Partisi
انتخابات بشار
حرر الخبر في تاريخ : 2014-04-22

الخامس من حزيران 1967 تاريخ حفر في عقول السوريين وترسخ بمعنى النكسة التي تسوغ اقسى اشكال الخيانة حيث سلم وزير الدفاع حافظ الأسد مرتفعات الجولان للصهاينة بدون حرب، من خط الجبهة اﻷول يصرخ وزير الصحة عبد الرحمن اﻷكتع...اﻷرض عرض يا خونة...

في الثالث من حزيران 2014 سيبحث السوريون عن وصف ﻷكبر فاجعة تحل على شعب عبر التاريخ...أقتلكم ، أدمر بيوتكم ، أهجركم ، أشردكم، أجعل من جماجمكم صناديق اقتراع، ومن دمكم حبرآ انتخابيآ، و من آﻻم أطفالكم أصنع هتاف نصري عليكم وعلى وطنكم.
حكاية طويلة كل مشاهدها تفضح علاقة الاستبداد بالوطن وابناء الوطن، ولن ندخل في عالم المقارنة بين جهنم وجهنم،بل علنا نغوص في أعماق الخليقة والبشرية لنتساءل عن سوري في اﻷمس القريب شربنا معه من ماء بردى واليوم يوقع للجلاد على صك اعدامي.
لا يعنيني انها انتخابات مرفوضة من بان كي مون ومن كل أحرار العالم ...
أسألك أخي السوري ألم تسمع تكبيرة الشهداء في ساحة حينا، ألم تسمع أنين أطفالي، ألم تكن جاري وشريك أفراحي، فهل يرضيك نزوحي وهجراني، فهل تختار لنفسك رئيسآ من استباح عرضي و دمي واقتلع أظافر اولادي، ام ان الذي قتل اولادي انتزع منك اخوتنا وسوريتنا، فهل ترضى لمن يدمر بيتي ان يستعير يدك لخنق اولادي...
انا سوريتي لا تكتمل الا بعناقك، فلا يفرقنا حتى القدر ما دام ترابها يجمع بقايا أشلائي...سوريتي رقم لا يقبل القسمة وهويتي عصية على التمزيق، ولا مكان لحالش وداعش على ارض أجدادي، والمجرم يريد ان يبني في الثالث من حزيران سدآ منيعآ بيني وبينك، اساسه الطائفية والحقد وجداره من حجارة منزلي مجبولآ بدم اﻷبرياء فهل انت المعين ام الباني.
ساعات طويلة انتظرنا امام الفرن...ارتجفنا خوفآ من دورية اﻷمن، سوط الجلاد ترك اثرآ اكبر على ظهرك نعم هو نفس الجلاد الذي اعتدى على ابنة الجيران...
ليته لم يكن حزيران احد الشهور، وليتها لم تكن النكسة، فلا اﻷب ولا الإبن ولا لعنة التاريخ في الثالث من حزيران القادم.


د.محمد وجيه جمعة - رئيس حزب الحركة الوطنية التركمانية السورية

شاركنا رأيك بشفافية .. سيتم عرض التعليق بعد الموافقة عليه من الادارة




التعليق التاريخ